السبت 23 / سبتمبر / 2017
أخر الأخبار

تصفح جريدتنا الورقية

إستطلاع الرأي

ما هو رأيكم في الشكل الجديد للموقع ؟

View Results

Loading ... Loading ...

كاريكاتير

حمل تطبيقنا

الرئيسية » حوارات » حوار اجرته جريدة الاحداث الوطنية مع الرسام التشكيلي محمد مرابطي
SAM_2348

حوار اجرته جريدة الاحداث الوطنية مع الرسام التشكيلي محمد مرابطي

في حوار اجرته جريدة الاحداث الوطنية مع الفنان التشكيلي محمد مرابطي المزداد بمدينة مراكش سنة 1968 , اكد خلاله انه قد شارك في مهرجان الحوزعن قناعة  واستحقاق وبصفته مغربي وله غيرة كبيرة على وطنه وقد وضع اقامته ومركبه السياحي رهن اشارة المهرجان مساهمة منه في انجاحه مضيفا انه قد توقف عن العمل مند ثلاتة اشهر تقريبا للمساهمة في التهييئ للمهرجان بغرض انجاحه وان هذه المساهمة يعتبرها عملا وطنيا واجبا للمساهمة في تطوير وتقدم البلاد ولاعطاء اشعاعا لمنطقة الحوز التي تزخر بالمعالم التاريخية والثقافية وكذا السياحية .ولكي يساهم كذلك في تشجيع الشباب وحثه على المساهمة في النهوض بالاقليم وتقدمه وجعلهم يركزون على محبة البلاد مؤكدا على المهرجان يعثبر فرصة ثمينة لهؤلاء الشباب الذين اقحموا في المشاركة والتنظيم لحمل المشعل ومتابرة السير على الطريق الصحيح , كما اكد على ان المهرجان يثوفر على برامج متعددة ومختلفة وقد اضاف اليها محاضرات ومعارض وتوقيعات شراكة وكذا السينما التي اصبحت تذهب الى الدواوير والمناطق لكي يشاهدها السكان هناك كما ثم الاحتفاظ في نفس الوقت بالطابع الذي شاهدته المهرجانات الثلاتة الماضية, رغم المحاولات التي اتخدت لاعطاء البرنامج بعض التغييرات لابراز اشياء اخرى في المستوى وللتعرف اكثر على المنطقة خاصة وانها لاتثوفر على فلكلورا فقط وانما تتوفر كذلك على فنانين وكتاب ورسامون وبها رصيد قوي ونفيس من التقاليد والعادات والموهوبين .

هذا وقد اضاف محمدمرابطي حول كونه فنان تشكيلي, بانه بدا العمل الفني مند نعومة اظافره و صغرسنة, حيث كان يتابع دراسته انذاك , ولم تتح له الفرصة لدراسة الفن , كما انه بدا العمل مبكرا في صغره, الا انه لم يقم بدراسة العمل الفني لكونه كان قاصرا ويتطلب ذلك رخصة مكتوبة من والديه , وبما انه كان طفلا متمردا , فقد خرج من المدرسة والعمل مبكرا,واتجه نحو العمل الفني خاصة وانه لم يكن يتعاطى لاشياء مضرة كالتدخين او غيره ,وكان يتعاطى للرسم بوسائله الخاصة الى ان ساعده الحض والتقى باحد الفنانين والرسامين الكبار بمدينة مراكش المدعو الملاخ , وطلب منه ان يعرض معه منتوجاته الفنية وقام بتشجيعه فقام بالعرض ولقي اقبالا ونجاحا مهما, وكان السبب في شق طريقه كفنان ورسام مهم ,واكتشف ابداعاته وقد لقيت اعماله الفنية عذه اقبالاونجاحا كبيرا وتالقا .

حاوره غلولو مولاي عبد السلام مدير جريدة الاحداث الوطنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *