السبت 23 / سبتمبر / 2017
أخر الأخبار

تصفح جريدتنا الورقية

إستطلاع الرأي

ما هو رأيكم في الشكل الجديد للموقع ؟

View Results

Loading ... Loading ...

كاريكاتير

حمل تطبيقنا

الرئيسية » أخبار جهة مراكش آسفي » عضة كلب تعرض اليها ابن الصحفي محمد مرسلي ولم يجد من يقدم اليه المساعدة والعلاج الضروري بالمصالح المختصة مما يعرض حالة الابن للخطر.
images

عضة كلب تعرض اليها ابن الصحفي محمد مرسلي ولم يجد من يقدم اليه المساعدة والعلاج الضروري بالمصالح المختصة مما يعرض حالة الابن للخطر.

ابن  الصحفي محمد مرسلي ,قد تعرض لعضة كلب صبيحة يوم السبت 24 من الجاري , فنقله فورا الى المكتب الصحي البلدي لتلقي العلاجات الضرورية كما تجري به العادة , لاكنه صدم وفوجئ عندما اشعر من احد المسؤولين بالمركز بان ابنه لايمكنه ان يعالج لكون الطبيب والعاملين في عطلة الى يوم الاربعاء المقبل ,أي على الطفل الانتظار اربعة ايام لكي يتلقى العلاجات الضرورية .

الضحية طفل قاصر يبلغ عمره حوالي 13سنة , وقد تعرض لعضة كلب تائه وغير معروف قرب منزله بحي اسيل ليلة يوم الجمعة مما تطلب نقله على وجه السرعة الى مستشفى ابن طفيل حيث فحصه احد الاطباء هناك ,وطلب من الاب  احالته على مصلحة الام والطفل بمستشفى محمد السادس  بادعائه ان الحالة ليست من اختصاصه , فقام الاب بنقله الى المصحة المذكورة, لاكنه توصل بنفس الجواب أي ان الحالة ليست من اختصاص المصلحة المذكورة ,وان على الاب نقل ابنه على الفور الى المركز الصحي البلدي لاجل الاختصاص ,فاستجاب للطلب وتوجه الى المصلحة المذكورة ليفاجئ بالمركز وهو خال من الموظفين حيث استقبله حارس من الامن الخاص, وذكر له بان المركز لايعمل يوم السبت والاحد وكذا عطلة العيد وعليه الانتظار الى غاية يوم الاربعاء المقبل .

وبعد الاتصال هاتفيا باحدى المسؤولات بالمركز, من طرف رجل الامن الخاص, ذكرت بانه لاداعي للخوف وعلى الاب ان ينتظر الى غاية يوم الاربعاء لان الحالة تتطلب الانتظار حثى 15 يوما قبل ظهور اعراض داء الكلب عليه ,وهي المدة المحددة للعلاج . هذا وان اب الطفل اختلطت عليه الامور وعاد الى منزله وهو محبطا ومنهكا ,دون علاج ابنه الذي اصبحت حياته معرضة للخطر دون ان تقدم اليه اية مساعدات طبية عاجلة ,كما ينص القانون على ذلك ,من طرف المركز المختص والخالي من الموظفين ولا يثوفر على مداومة , كما هي العادة بجميع المصحات خاصة وان المسؤولة عن المركز كانت دائما تعتز بهذا المركز وتنوه به خلال اللقاءات والتصريحات الاعلامية التي تقوم بها , كون المركز يقدم خدمات كبيرة الى المواطنين وهو مفتوح في وجههم في جميع الاوقات ,ويقدم خدما ت ممتازة  عكس الواقع الذي اكده والد الضحية ,كون هذا المركز الذي يد اوم فيه رجل واحد من الامن الخاص ,دون تقديم اية مساعدات عاجلة للمواطنين , لدى يجب على رئيس المجلس البلدي والمسؤولين على المركزاتخاد القرارات والاجراءات الضرورية الصائبة من اجل خدمة المواطن والعمل على الاقل على اجبار موظفا او بعض الموظفين على المداومة خلال ايام العطل وحثى خلال الليل كما هومعمول به في جميع المصحات .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *